الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

خفت منك مستهاما كئيبا

خفّتْ منك مُسْتهاماً كئيبا

هائماً ذاهلاً مشوقاً طروبا

واستقلتْ بدارها عنك دَلاًّ

وصدوداً وجفوةً وقُطوبا

فاقْضِ من لوعة الغرام زفيراً

واقْضِ من أنّةِ الفراق نحيبا

ليت شعري ما كان ذنبُك للأيا

م حتى رأيت منها عجيبا

غادرتك الصروف ولهانَ باكٍ

تندب الإِلفَ في الطلول كئيبا

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس