الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

أحسن بمجلس أنس يانع الزهر

أحْسِنْ بمجلسِ أنُسٍ يانعِ الزَهَرِ

أبانَ عن كلِّ معنىً فيه مُبْتَكَرِ

وانظر إلى بُرْكةٍ تجلو مشاربها

عرائس الورد في مَوْشِيّة الحِبَر

تناظرت حولها والزهر منعكفٌ

تناظر الحُور قد قامت على سُرُرِ

وقد علا بعضها بعضاً فلاحَ لنا

خلالها فُرَجٌ تدعو إلى النَظَر

مثل القصور وقد أفضت مناظرها

إلى قرارة جوّ زاهر الزَهر

أبدت تماثيل ما حاكَ الربيعُ لنا

ودبّجته يدُ الأنواء في السَحَر

فتحتَ أحمرَ قانٍ أبيضٌ يقَقٌ

على اصفرٍ فاقع في أخضر نَضِرِ

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس