الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

يا أيها النشوان من سنة الكرى

يا أيُّها النَّشْوان من سِنَةِ الكرى

نَمْ وابْقِ لي طرْفاً لشَخْصِكَ حَارِسَا

ما إن رأيت ولا سمعت بمثل ما

في القلب من حُبيّك قطّ مجانِسَا

أفديك من رَشَأ تناعَسَ طَرْفُهُ

من قبل أن يُلْفى وحقك ناعسا

يهتزُّ كالغصْن الرطيب إِذا مشى

والقضب أحسن ما تكون موائِسَا

لَبِسَ الحُليَّ وقامَ يخطر باسماً

فجلى عن الليل البهيم حَنادِسَا

في خدِّه خالٌ غدتْ شَعَرَاتُهُ

تحكي دُخَانَ المِسْك أضحى حارسا

فالله يحرسه على كيد العِدَى

ويُديمه خِلاًّ عليَّ مؤانِسَا

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس