الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

لك اللهم تبت من المعاصي

لك اللهم تبت من المعاصي

أنبت إليك من طوع المعاصي

وألقيت العصي إليك حتى

كأن لما يكن كفي بعاصي

فإن عفوا فمنك العفو راج

وإن عذبتني عذبت عاصي

ذنوب كل يومٍ في ازدياد

وعمرٌ كل يومٍ في انتقاص

لأعمال القبائح فهو دانٍ

وعن عمل المصالح فهو قاصي

له قلب إلى الأهواء لين

ولكن عن فعال الخير قاصي

أرى الآمال تطمعني حياةً

يزيد بها على الدنيا احتراصي

نسيت أبي وأترابي وولدي

وجيراني الأداني والأقاصي

مضوا وبقيت بعدهم كأني

حلي الدار أندب في العراص

حدا بهم إلى الأرماس حاد

وأحصاهم ليوم الحشر حاصي

ونحن بإثرهم يحدى سريعا

بنا حدو الظعائن بالقلاص

ومن يك سنه خمسين عاماً

يحور إلى انتقاص وانتكاص

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس