الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

أطاوي السبسب القهب

أَطاوي السبسب القهب

بايدي الداغري النَغب

كطي البُرد والأَتب

أَنخ بسعال واحتسب

وسل عن منزل الرجل ال

كريم المبلغ الأَمل

فحسبي مطلبي نجلى

محمد ابن با العرب

زكا أُما سمت وَأَبا

وأَعماماً سمت نسبا

عفيفيٌّ إِذا انتسبا

كريم الطبع والحسب

وقل ما الذنب والخطل

وما التنويح والعطل

وشرواكم به المطل

معاب عند ذي الأَدب

صرمتم حبل من وصلا

وقضتم بالوداد قلى

ولم يأخذ بكم بدلا

على بعد وفي كتب

فإِن كانت نصحيتنا

لكم صارت فضيحتنا

فقد زلّت قريحتنا

بلا عذر ولا سبب

ففي طبعي ومن خلقي

بلا مذع ولا ملق

ودادي غير ما مذق

وبالشنآن لم أَشب

صديقي لا أَغبيه

وعني لا أَوبيه

فمثلي من محبيه

على الاخلاص والغضب

فَإن يك كان هجركم

على هذا فعذرُكُمُ

لمقبول وغيركم

لمحض العلم لم يجب

وإِن كانت وثائقنا

صرت وبكم علائقنا

عفت فَاللَه خالقنا

بكم غير الحفيِّ وبي

فما الأَرزاق تنتهب

ولا الخلان تكتسب

ولا الأحباب تختلب

بأغياب ولا عتب

يدوم على الوداد فتى

إِذا سيم الرضا انفلتا

وعن قول الوشاة عتا

ولو عن أُمِّه وأَب

محمد يا ابن بالعرب

مشافهة وفي كتب

نصحتك نصح محتسب

وفي استبقاك من تعب

رأيت الناس ما التأموا

فمن أَعدائهم سلموا

وإِن زلت بهم قدم

غدوا في الذل والخرب

وإِن عُمان تطلبها

جبابرة فتحربها

وأَحداث تقلبها

بمنقلب لمنقلب

وكل يطلب الطمعا

ولو من مطمع لمعا

ولو يعطى لما قنعا

بدون الروح والنشب

فكن من جملة الحُملا

لتنزل رتبة الفضلا

فإن القادة العقلا

لفي العالي من الرتب

فكن سيف بني العم

يقطع هامة الخصم

وفي السراء والهم

شريكا غير مغتصب

وصلهم إِن هم قطعوا

وواصلهم وإِن منعوا

وأَنزل كلما طلعوا

لنجد فيك بالثلب

فخير القوم من صبرا

وبالماضي فمعتبرا

بعين العقل فهو يرى

خفي الأَمر وهو غبي

فذا نصحي وذا ودي

شرحت وكل ما عندي

أَبحت وغير مرتد

وهذا غاية الأَرب

ونشر تحية مني

ومحض ثنا ثنى عني

عليك وغير مستثني

نطيعياً من الصحب

ولا تنسى سليماناً

وَلا خلفا ومن كانا

لكم في الود حيانا

وجملة حوطة النسب

وأُعريكم عن الماضي

قتيل المرهف الماضي

غلام غير غمّاضي

على الأَحقاد والريب

وأَنتم بعده خلف

لأَولاد له أَسف

وهم بكم إِذا اختلفوا

فما خافوا من النوب

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس