الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

يا دار حلت فيك كل سعادة

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا دارُ حَلَّت فيك كلُّ سعادةٍ

طولَ الزمانِ على نظامٍ واحدِ

وَحَويْتِ كل مَسَرَّةٍ وكُفيتِ ك

لَّ مَضَرَّةٍ وعَلَوْتِ كلَّ مُعانِد

وغَدتْ ببابك للنجاح بَشائر

من صادِرٍ يَلْقَى عزيمةَ وارد

وتَنافستْ في مدِح ساكِنك الوَرى

من بينِ مُثْنٍ لا يَمَلُّ وحامد

فلقد سَما فوقَ النجومِ بمثِلها

مِن زُهْرِ أفعالٍ وجَدٍّ صاعد

فإذا ابتغيْنا الفضلَ كان مَقرُّه

بيدَيْ أبى عبد الإله القائد

لم يُعْلِ شاهِنْشاهُ رتبةَ قَدْرِه

في العز إلا وهْو أَخْبَرُ ناقد

اللهُ يرفعُ في المعالي قَدْرَه

أَبدا على رغم العدو الحاسد

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

تصنيفات القصيدة