الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

نصل الحول وأراني

نَصَلَ الحَوْلُ وأراني

بعدُ من سَكْرةِ النوى مخمورا

أرجِعوا لي أيامَ رامةَ إنْ كا

ن لِما كان وانقضى أنْ يَحورا

وشبابا ما كنتُ من قبل نَشْرِ ال

شيب أخشى غُرابَه أنْ يَطيرا

إنْ تكنْ أَعيُنُ المَها أنكرتْنِي

فلَعَمْرِي لقد أَصَبْن نكيرا

زاورتْ خُلَّتَيْن منيَ إقتا

را يُقَذِّى عيونَها وقَتيرا

كنتُ ما قد عَرَفْنَ ثم انْتَحَتْني

غِيَرٌ لم أُطِق لها تغييرا

وخُطوبٌ تُحيل صِبْغتها الأب

شارَ فضلا عن أن تُحيل الشعورا

وافتقادي من الكرام رجالا

كان عيبي في ظلهم مستورا

فارقوني فقلَّلوني وكم كا

ثَرْتُ دهري بهم فكنت كثيرا

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس