الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

عسى يجري الزمان على اختياري

عَسَى يَجْري الزمانُ على اخْتِياري

فيُدْنِينى إلى وَطني ودارِي

فأدفعَ عادياتِ الشوقِ عني

وآخذَ من صُروف البَيْن ثاري

وأَمْرَح في ميادين التَّصابي

وأخلع في مَلاعبِها عِذاري

وقد نشر الربيعُ على الرَّوابي

ملابسَ رَقْمِ أَنْداءِ القِطار

ورَنَّة زامرِ الدُّولاب فيها

تُوافق طيبَ ألحانِ القَمارِي

وفاض خَليجُها والريحُ تُنشِى

دُروعا هنَّ من زَرَد صِغار

وقد بثَّ النسيمُ بخورَ عطرٍ

يُصعِّد طِيبه من غير نار

وقد حَبَك الربيعُ لساحليه

فَراوِزَ في حَواشٍ باخْضِرار

مُرصَّعةَ الزمردِ باللآلى

مُفصَّلة الجَواهر بالنُّضار

جِنانُ الخيرِ فالنَّورُ فيها

لفَرْط الضيقِ كالشُّهْب الدَّراري

سَماواتٌ من الأوراق فيها

شموسٌ من بدورٍ في ثمارِ

وتُرْبٍ فيه من بِرَكٍ بقارٍ

سُبِكْنَ فسِلْنَ قُضْبا في المَجاري

فكم ثغرٌ بذاك الثغرِ عَذْبٌ

كطعم الشّهد في أَرَج العُقار

سكرت به هَوىً ونَوىً وصَدّا

فها أنا في التذكُّر في خُمار

ولكنْ سدَّ همُّ الشيبِ قلبي

فضاق عن الصغائر بالكبار

فوا عَجَباه من فرحي بليلي

ومن أَسَفي على ضوء النهار

جَرتْ نُقَطُ المدامِع من جفوني

على نقطٍ لشيبٍ في عِذارى

وزادت هذه لمزيد هذي

فأصبحَتا بِحارا في بحار

وقائلةٍ وقد نظرت إليه

فكادتْ أن تُبادر بالفرار

أَشيبٌ ما بدا بك قلت لا بل

هو الملبوس من حُلَل الوقار

وجاريتُ الأسى طَلقا فأَبْدَى

بفَرْقى ما رأيتِ من الغُبار

فولَّت وهْي هاربة وقالتْ

تَيبَّبْ لاعتذارك في اعتذاري

إذا ما الشيبُ نَوَّر في عِذارٍ

جَفتْه كلُّ غانيةٍ نَوارِ

سَقَى الإسكندريةَ كلُّ غيثٍ

يُحاكى بعضَ أدمُعِيَ الغزار

ولو أني أرَقْتُ جميع دمعي

وأطلقتُ الدعاءَ بلا اختصار

لأَصبح فوقَها طوفانُ نوحٍ

يجِلُّ عن السواحلِ والقَرار

ولكنْ كلُّ مُرتجِزٍ غزيرٍ

يفيض على السَّوارى

إلى أنْ تُصبحَ الهَضَبات فيها

مُعطَّرة المُلاءِة والخِمار

عرائسُ تَجْتَلى في زَوِّ روضٍ

لها منثوره مثل النُّثار

فوا أسفاهُ أنْ فُقِدتْ حياتي

ولم يُدْنِ الزمان بها مَزارى

على أَنّى أُؤَمِّلها وما لى

سوى صبرٍ يسيرٍ في إسارِى

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس