الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

صحة في سلامة ونعيم

صحةٌ في سلامةٍ ونعيمِ

وبقاءٌ في عزِّ مُلْكٍ مُقيمِ

طاب هذا الحَمّامُ واجتمع الحُس

ن إليه في جملة التقسيم

فهْو مثْلُ العروسِ تُجْلَى على الأب

صارِ زهوا في حُلَّةٍ من رَقيمِ

فيه حُسْنٌ بادٍ وحسن خَفِىٌّ

ليس يبدو إلا لكلِّ حكيم

وشموسٌ قد جاورتْها بدور

ونجومٌ لكنْ بغيرِ رُجوم

وسيولٌ تَفيضِ بالحار والبا

رد لكنها بغير غيوم

بخارٌ كأنه نكهة المَعْ

شوقِ في أنف عاشق محروم

وطيورٌ تكاد تَشْدو ووحشٌ

رُتَّعٌ في فواكهٍ وكُروم

وقيان تكاد تُفْصِح بالإي

قاع بين الثقيل والمزموم

وحياضٌ راقتْ ورقَّتْ فأبدتْ

كلَّ في ضِمْنِها مكتوم

كلمْته سعادةُ الآمِر المُحْ

ي بجَدْواهُ كلَّ بالٍ رَميم

الإمامِ المنصور أكرمِ مخلو

قٍ وقَولى على سبيل العموم

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس