الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد » ألا هل إلى ما أرتجيه بلوغ

عدد الابيات : 9

طباعة

أَلا هلْ إلى ما أرتجيه بُلوغُ

فكم أَقتضيه الدهرَ وهْو يَروغُ

وما هو إلا قُرْبكم لو رُزِقْتُه

فما ليَ عيشٌ دونَ ذاك يسوغ

أُقطِّع أوقاتي عليكم تأسُّفا

كأني على طولِ الزمان لَديغ

وأعجِز عن وصف اشتياقي إليكمُ

على أنني في غير ذاك بليغ

تفيض جفوني عند تَذْكارِكم كما

تفيض بأيدي المائحين فُروغ

وقد طَلَّ سلطانُ النَّوى من مَدامِعي

دما لأُسودِ الشوقِ فيه وُلوغ

أَخِلاّىَ حاشا وُدَّكم من تَغيَّرٍ

فيرتدُّ عن عهد الهوى ويَزوغ

لقد بانَ عني منكمُ كلُّ سيدٍ

هو الفضلُ أو فالفضلُ منه مَصُوغ

سَقى اللهُ أيامي بكم إذ زَمانُها

قصيرٌ وفي اللذاتِ منه سُبوغ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ظافر الحداد

avatar

ظافر الحداد حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-dhafer-al-haddad@

317

قصيدة

3

الاقتباسات

48

متابعين

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة ...

المزيد عن ظافر الحداد

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة