الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

ضحك الروض من بكاء السحاب

ضَحكَ الروضُ من بكاء السحاب

فاغتنم فرصةَ الصِّبا للتَّصابي

واجنِ باكورة الزمان بشُرب ال

رَّاح فالدهرُ آيلٌ للذهابِ

وأَدِرها من عَسجَدٍ في لَجُينِ ال

كأس قد رُصِّعَت بدُرٍّ الحَبابِ

أتلقَّى الشّتا بجلدي وغيري

يتلقَّاه بالفرا السِّنجَابِ

وأودُّ المُشاقَ والقطن والصو

فَ وغيري لم يَرضَ بالعَتَّابي

جُبتَّى في الأمطار جلدي ولبَّا

ديَ ثوبي وبَغلتي قُبقابي

ونهارُ الشتاء أطولُ عندي

من نهار الصيام في شهر آب

لو يراني عند الغُدُوِّ عدوى

لَرَثى لي ورقٌ مما يرى بي

إذ يرى سائر المفاصل مني

راقصاتٍ إذ صفَّقت أَنيابي

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس