الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

قفوا فاسمعوا مني مديح محمد

قفوا فاسمعوا منّي مديحَ محمَّد

فأيُّ دعى فيه أو في وأوفى

قريضي أولى أن يكونَ لمدحه

إذا قيل انِّي جيدُ الشِّعر مُفلقُ

قدومي عليه في القيامه مسلما

يصحح ما أملته ويحقق

قد اخترت رأيا أن اوفر خاطري

عليه وهد الرأي رأي موفق

قصدتُ كريم الخيم للعيب ساترا

فلا القصدُ مردودٌ ولا السعي مخفق

قواعدُ هذا الدِّين قد أُسِّست به

وأعلامه بالنَّصر والفتح تخفقُ

قطعتُ به كيد الأَعادي فحولَنا

بهمَّته سور مدار وخندق

قرانا إذا جئنا القيامة جاهُه

ومن مثلُه يحنو علينا ويُشفقُ

قبيلتُه أزكى الأَنام قَبيلةً

وسؤددُهُ في شأوه ليسَ يُلحَقُ

قُلوبُ مُحبِّيهِ به مُطمئنَّةٌ

ومنها إليه حيثُ كان تشوُّقُ

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس