الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

جلالة خير المرسلين عظيمة

جلالةُ خير المرسلين عظيمةٌ

وأوصافُه كالرَّوضِ إذ يتأرَّجُ

جُبلنا على إخلاصنا في ولائه

فلسنا على شيءٍ سواهُ نُعَرِّجُ

جنينا الذُّنوبَ الموبقاتِ وحسبُنا

شفاعتهُ والنارُ في الحشر تُوهَجُ

جديرٌ بأن يُثنى على مُعجزاتهِ

لسانٌ يقول الحقَّ لا يتلجلجُ

جفا النومُ أجفاني اشتياقاً لقَبرهِ

وفي القلب مني لاعجٌ يتأَجَّجُ

جوادٌ علا جيدَ البُراقِ جوادُهُ

وجبريلُ روحُ اللَه في الأُفق يعرُجُ

جميلُ المحيا لا يزالُ جبينُه

ينافسُ ضوءَ الصُّبح إذ يتبلَّجُ

جزيلُ هبات الكَفِّ إن بخل الحَيا

به في غد عنا الخطوبُ تُفَرَّجُ

جنابُ رسولِ اللَه في الحشرِ مأمَنٌ

نَلوذُ بظلٍّ منه والظلُّ سجسَج

جرى ذكرُ خير المرسلين كأنما

تنفسَ وردٌ بَينَنا وبَنفسَجُ

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس