أُقسِمُ باللَه أنَّ شوقي

إليك ما فوقهُ مَزِيدُ

أودعتَ يوم الوداع قلبي

ناراً لها في الحَشا وَقودَ

عَذِّب بغير النَّوَى فؤادي

إن عذاب النَّوَى شديدُ

لا واجتماعٍ لنا تَقَضَّى

أرجو الليالي تَعُودُ

ما كان ذ البَينُ من مرادي

لو أنَّ للمرء ما يُريدُ

لم تَرضَ لي بالفراقِ حتى

تَلاه من كُتبك الصُّدُودُ

كُن كيفما شِئتَ فالموالي

لا تتَساوى بها العَبِيدُ

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس