الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

الحمد لله الذي نصر العلى

الحمدُ للهِ الذي نصرَ العُلى

بعد التَّخاذل في الوزير الفاضلِ

وأماتَ نفس الجور لما أن فشتْ

فينا بعاطفة الكريم العادلِ

وأضاء ليل الحظِّ بعد ظَلامهِ

بأغرَّ فَضْفاضِ الرداءِ حُلاحِلِ

وأعادَ نقص المجد فضْلاً كاملاً

لمَّا تحلَّى بالكمالِ الكاملِ

حامي ذمار الجار قبل صَريخهِ

مُولي مكارمهُ بغير مُسائل

جبَلُ احتمالِ أو رياحُ عزيمةٍ

في يوم أنديةٍ ويوم جَحافلِ

حازَ الثَّناءَ مُجَمِّعاً أشْتاتهُ

بالحزْم من أفعاله والنائلِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس