الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ولو كان لي في ذبح نفسي قربة

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

ولو كان لي في ذبح نفسي قُربةٌ

إلى الله بادرتُ المصير إلى الذبْحِ

وفاءً بشكر الله عن حفظ سيد ال

سلاطين مجموع الفخارِ أبي الفتحِ

فتىً صحَّة الدنيا بصحةِ نفسهِ

وقولي هذا في الدلالةِ كالصبحِ

كريمُ السجايا يحسد الماء لطفه

بريءٌ من الكِبْرِ المُذمَّم والشحِّ

يباري بجدواه الفرات إذا جرى

وينهل من طعن الكماة شبا الرُّمحِ

إذا ما اسْتقاد العاديات إلى الوغى

تلْنَ بتصهالٍ له سورةَ الفتْحِ

فإنْ يكُ قُرْباني قليلاً فإنني

كثير الدُّعاءِ والمحبَّةِ والمدحِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة