الديوان » العصر الايوبي » الملك الأمجد »

أظنك لو علمت بفرط حبي

أظنُّكَ لو علمتَ بفرطِ حبَّي

لما عذَّبتَ بالهجرانِ قلبي

ولو عاينتَني ابكي غراماً

بدمعٍ فيه بعدَ البينِ شُرْبي

رثيتُ لما أُلاقيهِ وحسبي

بأنْ ترثي لِما ألقاهُ حسبي

أيا رشأً اعارَ الظبيَ جيداً

يُدِلُّ بحسنِه في كلَّ سربِ

لقد وكَّلْتَ بالتَّسهادِ عيني

وبالبَلْبالِ لمّا بنتَ لُبَّي

فِنْ يكنِ الغرامُ ولا أُحاشي

إدا ذنبي إليكَ فدامَ ذنبي

يميناً أن يَدُمْ هجري سأقضي

واِنْ لم يَدْنُ نحبي منه نُحْ بي

وكم لي فيكَ آمالٌ تُريني

مكانَ رضايّ بعدَ وَشِيْكِ عَتْبي

معلومات عن الملك الأمجد

الملك الأمجد

الملك الأمجد

هرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب. شاعر من ملوك الدولة الأيوبية كان صاحب بعلبك تملكها بعد والده تسعاً وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الأشرف سنة 627ه‍ فسكن دمشق..

المزيد عن الملك الأمجد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الملك الأمجد صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس