الديوان » العصر الايوبي » الملك الأمجد »

زعموا أني خؤون في الهوى

زعموا أنِّي خَؤونٌ في الهوى

في الهوى أنِّي خَؤونٌ زعموا

أثِموا حقاً وقد ظنُّوه بي

بي وقد طنُّوه حقاً أثِموا

ظلموا لمّا رأوني مُنصِفاً

مُنصِفاً لمّا رأوني ظلموا

علموا ما في فؤادي منهمُ

منهمُ ما في فؤادي علموا

نقموا فرطَ ولوعي بهمُ

بهمُ فرطَ ولوعي نقموا

سلموا مِن لوعةٍ بي في الحشا

في الحشا من لوعةٍ بي سلموا

حكموا لمّا رأوني طائعاً

طائعاً لمّا رأوني حكموا

كَرُموا أصلاً وطابوا عنصراً

عنصراً طابوا وأصلاً كَرُموا

فَهِموا وجدي فجاروا عامداً

عامداً جاروا ووجدي فَهِموا

حرَّموا وصلي وقتلي حلَّلوا

حلَّلوا قتلي ووصلي حرَّموا

فهُمُ قصدي ومنهمُ راحتي

راحتي منهمُ وقصدي فهُمُ

نَعِموا أين استقلَّتْ بزلُهمْ

بزلُهمْ أين استقلَّتْ نَعِموا

معلومات عن الملك الأمجد

الملك الأمجد

الملك الأمجد

هرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب. شاعر من ملوك الدولة الأيوبية كان صاحب بعلبك تملكها بعد والده تسعاً وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الأشرف سنة 627ه‍ فسكن دمشق..

المزيد عن الملك الأمجد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الملك الأمجد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس