الديوان » العصر الايوبي » الملك الأمجد »

وكناس كل غزالة انسية

وِكناسَ كلِّ غزالةٍ اِنسيَّةٍ

ما وعدُها إلا كلمعِ سرابِ

وعدتكَ يا حارِ الاِيابَ فلم تَفُزْ

منها ولا مِن طيفِها باِيابِ

منعتكَ بل منحتكَ حرَّجوًى وقد

سنحتْ على غِرَرٍ وبردَ رُضابِ

رحلتْ وبُدَّلَ ربعُها مِن بعدِها

بنئيمِ بومٍ أو نعيقِ غرابِ

ومُنيتُ بعدَ ذَهابِها وفراقِها

برسيمِ دِعْلِبَةٍ وحَثَّ رِكابِ

تسري بيَ الوجناءُ بينَ بسابسٍ

طَمَسَتْ مسالِكُها على الأصحابِ

تبغي دنوَّ الدارِ بعدَ بِعادِها

هيهاتَ قد أعيتْ على الطُّلاّبِ

أين الدنوُّ وقد تباعدَ أهلُها

بعدَ النوى وتطاولِ الأحقابِ

يا راكبَ الوكماءِ تعسِلُ تحتَه

عَسَلانَ طاويةِ البطونِ ذِئابِ

قد شامَ سيفَ عزيمةٍ ما حَدُّهُ

في البيدِ والغرضِ البعيدِ بنابِ

بلَّغْ إذا جئتَ النُخيلَ تحيَّتي

أهلَ النُخيلِ وصِفْ لهم أطرابي

فهناكَ أظلالُ الأراكِ تشوقُني

افياؤها ومرابعُ الأحبابِ

وفسيحُ أنديةٍ يروقُ رُواؤها

وصهيلُ مُقْرَبَةٍ وفَيْحُ رِحابِ

والخيلُ تمزعُ في الأعنَّةِ شُزَّبا

قُبَّ البطونِ لواحقَ الأقرابِ

هي ما علمتَ أمانةٌ مرعبّةٌ

وجبتْ رعايتُها على الأنجابِ

اِنْ كنتَ لا ترعى مواثقَ عهدِها

فيها فأين مواثقُ الأعرابِ

اِنَّ الأمانةَ في الزمانِ وأهلِه

من أشرفِ الأدواتِ والأنسابِ

معلومات عن الملك الأمجد

الملك الأمجد

الملك الأمجد

هرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب. شاعر من ملوك الدولة الأيوبية كان صاحب بعلبك تملكها بعد والده تسعاً وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الأشرف سنة 627ه‍ فسكن دمشق..

المزيد عن الملك الأمجد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الملك الأمجد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس