الديوان » العصر الايوبي » الملك الأمجد »

برق على الجزع بدا يلمع

برقٌ على الجِزعِ بدا يلمعُ

حَنَّتْ اليهِ الاِبِلُ الضُّلَّعُ

أومضَ والركبُ نشاوى هوًى

فاندفعتْ أعينُهمْ تَدمَعُ

بَكَوا مِنَ الوجدِ على جيرةٍ

ساروا عنِ الخَيْفِ وما ودَّعوا

اَسْرَوا مِنَ الخَيْفِ إلى لَعْلَعٍ

ولم تَزَلْ دارَ الهوى لَعْلَعُ

يا برقُ كم هجتَ لهم من جوًى

باتتْ عليه تنطوي الأضلعُ

ما لمعتْ منكَ سنا شعلةٍ

اِلاّ وسحَّتْ منهمُ الأدمعُ

وكان في الدمعِ لهمْ راحةٌ

لو أنَّه بعدَهمُ ينفعُ

يبكونَ في أربعِ أحبابِهم

شوقاً وقد بكَّتْهُمُ الأربُعُ

خلتْ مِن السكّان أقطارُها

فهي قِفارٌ منهمُ بلقعُ

وحلَّها مِن بعدِ غِزلانِها

مِنَ الفلا غِزلانُها الرّتَّعُ

أقسمتُ ما السحبُ غدتْ حُفَّلاً

على الرُّبى مُثجِمةً تَهْمَعُ

غصَّ يَفاعُ الرضِ مِن مائِها

ليستْ تَني سَحّاً ولا تُقلِعُ

يكادُ أن يدفعَها خيفةً

يكفَّهِ مِن قربِها المُرضِعُ

اهمعَ مِن دمعي غداةَ النوى

والعيسُ في بيدِهمُ تُوضِعُ

ناديتُ بالحادي واظعانُهم

للبينِ لا كان النوى تُرفَعُ

قفْ ساعةً يحظُ بتوديِعهم

صبٌّ من التفريقِ لا يهجعُ

لم يُلهِه بعدَهمُ ملعبٌ

ولا اطبَّاهُ لهمُ مربعُ

لموقه سارتْ مطاياهمُ

قلبٌ على بينهمُ مُوجَعُ

ساروا فسارَ القلبُ في اِثرهم

كيف استقلَّتْ عيسهمْ يَتبعُ

يا سُجَّعَ الورقِ لقد شاقَني

حمامةٌ فوقَ النقا تَسجعُ

ما سمعتْ أذنٌ وقد رَّجعتْ

كصوتِها طيباً ولا تَسمعُ

أطرَبها الدوحُ فناحتْ على

أفنانهِ وهو لها مُونِعُ

ونحتُ مِن تَذكارِ عهدِ الهوى

فهل له بعدَ النوى مَرجِعُ

وعِرْمِسٍ حَنَّتْ إلى حاجرٍ

فهي برحلي في الفلا تَنْزِعُ

تشوقُها أنوارُ نُوّارِه

فروضُهُ غِبَّ الحيا مُمرِعُ

كأنَّها الهَيْقُ إذا ما بدا

نعمانُ أو لاحَ الأجرَعُ

منازلٌ راقَ لها نبتُها

مِن بعدِما راقَ لها المشرَعُ

فهي من الآل وتهاره

نحو الحمى ظامئة تطلع

يغرُّها الرقراقُ مِن بحرِه

فمِن صداها تَنثني تكرعُ

تطلبُ وصلاً فاتَ ميقاتُه

وفائتُ الأزمانِ لا يَرْجِعُ

معلومات عن الملك الأمجد

الملك الأمجد

الملك الأمجد

هرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب. شاعر من ملوك الدولة الأيوبية كان صاحب بعلبك تملكها بعد والده تسعاً وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الأشرف سنة 627ه‍ فسكن دمشق..

المزيد عن الملك الأمجد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الملك الأمجد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس