الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يظل الدين مبتهجا طروبا

يظلُّ الدينُ مُبتهجاً طَروباً

اذا أمسى وأنت له بهاءُ

ويُزْهى الفضل حين أبوهُ شهمٌ

لهُ البأسُ المُحاذرُ والعَطاءُ

فتىً عند العِدى صابٌ مُمِرٌ

وفي خِلاَّنهِ عسلٌ وماءُ

هُمامٌ لم يزلْ يحمي ويَقْري

اذا كَلَبَ الرزايا والشَّتاءُ

فهُنِّي كل شهرٍ من حَرامٍ

وحلٍّ ما بني المَجْدَ الثَّناءُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس