الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يصيب منه المسنت المحروم

يُصيبُ منه المُسْنتُ المحرومُ

وبْلاً اذا أخْلَفتِ النُّجومُ

يُسَرُّ اِذْ يَشيمهُ العَديمُ

كأنما أنْملُهُ غُيومُ

ثَبْت اذا ما خَفَّتِ الحُلومُ

ماضٍ اذا ما اشْتجَر الخصومُ

حامٍ اذا ما أسْلِمَ الحَريمُ

نِجارهُ اللُّبابُ والصَّميمُ

ومجدهُ الحديثُ والقَديمُ

يحمدهُ الظَّاعنُ والمُقيمُ

والضَّيفُ والمُسْتنجد المَضيمُ

لا نَزِقُ النَّفْسِ ولا سَؤومُ

ولا مَلولُ الوِدِّ لا يَدومُ

أبلجُ اذْ وجْهُ الرَّدى شَتيمُ

هو الوزيرُ الزَّاهِدُ الرَّحيمُ

حَديثهُ وعِرْضهُ الكريمُ

كأنه الرَّوضةُ والنَّسيمُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس