الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يبدل الليل ضحى من بشره

يُبدلُ الليل ضحىً من بِشْرِهِ

والضُّحى يومَ وَغاهُ مَوْهِنا

فتظلُّ الشمس تشكو فِعْلَهُ

تحتَ جُنْحِ الليل أو تحت القَنا

فهو يُخْفيها عَجاجاً في الوَغى

وهو يَعْلوها بَهاءً وسَنى

هي ضوْءٌ وهو ضوْءٌ ونَدىً

كُلَّما أشْرَقَ بِشْراً هَتَنا

راسِخٌ منْ طودِ حِلْمٍ راجحٍ

ثابتُ الآساسِ عُلْوُيُّ البِنا

وسَحابٌ هاطِلٌ مُسْحَنْفِرٌ

يُبْدِلُ الغَبْراءَ خِصْباً وغِنى

مُستريحُ الرِّفْدِ باغي جُودِهِ

سالِمُ الرَّوْنَقِ مأمونُ العَنا

يَسْبقُ الجودَ بعُذْرٍ فإذا

جادَ لم يُتْبِعْ نَداهُ المِنَنا

قاطِنٌ ما سِدِكَ المَجْدُ بهِ

فإذا آنَسَ عاراً ظَعَنا

شرفُ الدينِ الذي أوْصافُهُ

جَعَلَتْ كُلَّ عَييٍّ ألْسَنا

أحْمَدُ الخيرِ أبو جعفرِهِ

فَضَلا فخْرَ الأسامي والكُنى

منْ تميمٍ وتميمٌ فَضْلُها

عَدَدُ القَطْرِ ورَمْلِ المُنْحنى

نَجَلُوهُ يَعْقِرُ الجيشَ ضُحىً

فإذا اللَّيْلُ دَجا فالبُدُنا

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس