الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

جف روضي من الحوادث لكن

جَفَّ رَوضي مِن الحَوادث لَكن

أَصبَحَ الآن مُثمِراً مِن هباتك

كانَ ذِكري مِن أَحمَد الذكر قَد ما

ت فَأَحييتهُ بِبَعض التفاتك

حَسَناتي كانَت تَرى سَيِئات

فَاِستَحالَت وَتِلكَ مِن حَسَناتك

لابن عَبد العَزيز وَقت تَقضي

وَهُوَ وَقت يعد مِن أَوقاتك

لَو مَسكَت المِرآة يا أَوحديٌّ

لَرَأَيتُ الجَميع في مِرآتك

كُلُ عَضو مِني بِمَدحك مُغرى

مُستَهاماً بِحُسن ذِكر صِفاتك

بِأَبيك الحُسام تَسمَع أُذني

وَكَأَني أَراهُ مِن سَطواتك

قَدَسَ اللَهُ طينَةً أَنتَ مِنها

مَتع اللَهُ خَلقُهُ بِحَياتك

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس