الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يفوق بهاء الدين من قسماته

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

يَفوقُ بهاءُ الدين منْ قَسماتِهِ

بُروقَ الظُّبى والعارض المُتهلِّل

ويعْلوهُما بأساً وجوداً بنَصْرِهِ

ونُعْماه في ليليْ قَتامٍ وقَسْطَلِ

فللحرب منه صارمٌ غيرُ لاغِبٍ

وللجدب منه حافِلٌ غيرُ مُجْفِل

فتىً جارُه والضَّيْفُ ما نَزلا به

عن الخوف والجدب الشَّنيع بمعزِل

يحُلاَّنِ منه في الخطوبِ بفارعٍ

منيعٍ وعند العارِقاتِ بمُخْضَلِ

ودودٌ يَودُّ الماءُ رِقْةَ لُطْفه

ويرْهبُهُ حَدُّ الحُسام المُؤلَّلِ

ويملأُ أسْماعَ الرِّجالِ بَلاغَة

وأعْينُهم ما بين خطٍّ ومِقْوَلِ

ويُنْغِضُ عِطْفَيْه المديحُ كأنه

كُؤوسُ شمولٍ في أصائلِ شَمْأل

فهُنِّئَتِ الأعيادُ منه بكاسِبٍ

وَهوٍ ومخْشيِّ المَساعي مُؤمَّل

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة