الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

لا أوحش الله من جود أسر به

لا أوْحَشَ اللّهُ من جُودٍ أسَرُّ بهِ

مَسَرَّةَ الأرضِ عند المَحْلِ بالمَطَرِ

حِرْصاً على الوِدِّ لا حِرْصاً على فَرسٍ

ولوْ غَدا سابِقَ الظِّلْمانِ والعُفُرِ

فلا عَدا أسَدَ الدِّينِ الثَّناءَ ولا

خَلا من الحمدِ منْ وِرْدٍ ومِنْ صَدَرِ

المُغْمِدُ البيضَ في هامِ الكُماةِ ضُحىً

والحاطِمُ السُّمْرَ في اللَّبَّاتِ والثُّغَرِ

والكاشِفُ النَّقْع غَطَّى الشمس داجِنُهُ

بحمْلَةِ تُلْحِقُ الهاماتِ بالمَدَرِ

شَهْمٌ كأنَّ قُطامِيّاً على شَرَفٍ

أعارَهُ حِدَّةَ التَّشْميرِ والنَّشَرِ

فيُؤمِنُ الجارَ منْ خوفٍ ونازِلَةٍ

ويُطْعِمُ الزَّادَ في جَدْبٍ وفي خَصَرِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس