الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

ولى الزمان وولت الأيام

ولّى الزمان وولت الأيام

فعلى المنازل والنزيل سلام

لم يبق إلا صبابة من عيشنا

وحديث أشجان الصبابة نام

قل للأحبة حيثما أبصرتهم

إن المحب المستهام يلام

إيلام مثلي في هوى أمثالهم

كلا وكلى لوعة وغرام

وجوارحي وجوانحي في طيها

كبد تذوب ومهجة وسقام

ولقد سباني حسنهم وجمالهم

وجميلهم والفضل والأنعام

أني أحول وأنثني عن بابهم

وبه تحط السادة الأعلام

من كل علام منيب خاشع

يحيا به الإيمان والإسلام

أو عارف متمكن متحقق

في الكشف والتقوى له أقدام

يا صاحبي إن كنت تسمع دعوتي

فأجب وأسرع إن قومك ناموا

هذا الزمان سوء كله

قد عم فيه الظلم والأظلام

يا رب فاحفظ ديننا ومعاشنا

واختم بخير إن ألم حمام

ثم الصلاة على النبي وآله

ما غردت فوق الأراك حمام

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس