الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

ما حل قلبي ولا سكن

ما حل قلبي ولا سكن

إلا هوى ظبية النجود

وردية الخد والوجن

درية الثغر والعقود

معشوقة النفس في الوطن

لكنها ما لها عهود

إن أقبلت طاب لي الزمن

وإن جفت ضاق بي الوجود

فمن رسولي إلى سعاد

تعطيني الأمن والخفر

من هجرها لليوم والبعاد

لعل يحصل لي المقر

فالشوق عندي طما وزاد

وشاع في البدو والحضر

وشوش العين والوسن

وكدر الشرب والورود

ظلمتني أيها الغزال

ولست بالجائر الظلوم

عليك في حالة الوصل

ولا الجفا أيها الغشوم

أكو إلى اللَه ذي الجلال

وعنده تجمع الخصوم

نرجوه في السر والعلن

سبانه غر من ودود

والآن ما عاد شيء كلام

قد كان ما كان باللئيم

على الربى وأهلها السلام

تمضي إلى السيد الكريم

بتربة السادة الكرام

بواد عيديد من تريم

لم نلق في هذه الدمن

إلا التباريح والصدود

ولي الصبا وانقضى الشباب

وخيم الشيب في الرءوس

وآذن العمر بالذهاب

وبالمسير إلى الرموس

عسى عسى يحصل الملتاب

والعفو من بارئ النفوس

ونحتظي بالأمن والمنن

والفوز في جنة الخلود

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس