الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

خذ ما صفا ودع الكدر

خذ ما صفا ودع الكدر

وكل أمورك للقدر

مهما غلبت كما مر

هادي الورى خير البشر

إن الأمور جرى بها

قلم على اللوح الأغر

في سابق العلم القدي

م من قبل إيجاد الصورد

ودع الهموم فإنها

يا صاحبي محض الضرر

واغنم زمانك واسترح

من لو ولم تلق الظفر

وارجع إلى اللَه إذا

مالح خطب أو عصر

وإذا بليت بمحنة

فاصبر لها فيمن صبر

من كل بر موقن

متوقر عند الغير

وإذا خصصت بنعمة

فاشكر لها مع من شكر

للَه رب العالمين

تعط المزيد كما ذكر

واعمل لنفسك صالحاً

تنجو به من كل شر

وتفوز بالحسنى هي ال

جنات نعم المستقر

دار البقا النعيم

دار الكرامة والنظر

وأعد زادك للمعاد

من قبل يفجأك الحذر

فالموت آت عن قريب

ولعل يومك قد حضر

يا رب أنت المبتغى

والمرنجي والمدخر

يا رب فاستر واسمحن

فأنت أكرم من ستر

يا ربنا واختم لنا

بالخير إن حان السفر

يا ربنا وانظر إلي

نا أنت أحسن من نظر

ثم الصلاة على الرسول

خير البرية من مضر

ختم النبيين الكرام

نعم المصابيح الغرر

وآله وصحبه

والتابعين على الأثر

ما هبت النسمات

بالعرف المعنبر بالسحر

أو غدرت ورق الحمى

فوق الغصون من الشجر

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس