الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

زارني بعد الجفا ظبي النجود

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

زارني بعد الجفا ظبي النجود

عنبري العرف وردي الخدود

وسقاني من رحيق في البديد

وشفى بالملتقى قلب العبيد

قلت أهلاً يا غزال الرقمتين

أنت قرة خاطري أيضاً وعيني

لا تعدي يا سويجي المقلتين

هكذا ترعى ذمامي وعهودي

أقبلت لي حين أقبلت البشائر

بالأماني والمنى يا ظبي عامر

كم وكم لي من مرام ومزامر

فيك يا دري المباسم والعقود

يا قضيباً يتمايل في كثيب

عندما هبت له ريح الجنوب

عد إلينا لا تخف قول الرقيب

يا مسراتي إذا ما عاد عودي

يا رعي اللَه ليالي بالمعاهد

نلت فيها ما أريه وزائد

هل ترى عيشاً تقضي ثم عائد

إن وإلا بالبكا يا عين جودي

إن لي في اللَه آمالاً طويله

وظنوناً حسنة فيه جميله

ليس لي نيل ما أرجو وسيله

غير طه المصطفى زين الوجود

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

تصنيفات القصيدة