الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

كفيت في البدر انتكاس الهلال

كُفيتَ في البَدرِ اِنتِكاسَ الهِلالْ

وَدامَ شَمسي مِنهُ وَرْفُ الظِلالْ

ما جَنَتِ الحَمى عَلى وَردِهِ

وَإِنَّما الوَردُ سَريعُ المَلال

لي خَلَفٌ لِلخَدِّ مِن وَردِهِ

وَردٌ بِهِ يُسقى بِماءٍ زُلال

أَنا شِمالٌ أَنتَ يُمنى لَها

لا أَعدَمَ اللَهُ يَميني الشِمال

قَد اِدَّعى لِلسُقمِ مِن بَعدِ ما

قَد صَحَّ عَن عِلمي وَماذا حَلال

بِالأَمسِ قَد كُنتَ مَريضَ الضَنى

وَاليَومَ أَصبَحتَ مَريضَ الدَلال

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس