الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

يا ديار الأحباب عابثك الده

يا دِيارَ الأَحبابِ عابَثَكِ الدَه

رُ فَكانَ الجَوابُ مِن أَجفاني

وَخُيولي الدُموعُ وَالنَفَسُ الصا

عِدُ شَوطي وَوَجنَتي ميداني

فَإِذا قُلتُ أَينَ داري وَقالوا

هِيَ هَذي أَقولُ أَينَ زَماني

وَطَنُ العاشِقِ الوِصالُ وَإِلّا

فَهوَ عَينُ الغَريبِ في الأَوطانِ

وَعَذابُ الغَرامِ أَعذَبُ في خا

طِرِ حُبّي مِن راحَةِ السُلوانِ

بارَكَاللَهُ لِلعَواذِلِ في الما

ءِ وَهَنّا العُشّاقَ بِالنيرانِ

إِنَّ في الحُبِّ سرَّ مَعنىً فَدَعهُم

أَبَداً جاهِلينَ سِرَّ المَعاني

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس