الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

لي في علاك دواوين مخلدة

لي في عُلاكَ دَواوينٌ مُخَلَّدَةٌ

تَبقى وَتُبقيكَ مَمدوحاً وَتُبقيني

وَصِرتَ صاحِبَ ديوانِ العَطاءِ فَما

تُملي بِهِ أَيدِيَ المُعطينَ يُمليني

وَالشِعرُ فيكَ بِوَزنِ الشِعرِ أَحصُرُهُ

وَالجودُ مِنكَ بِلا حَصرِ المَوازينِ

وَكَيفَ أَحسُبُ ما تُعطي العُفاةَ وَما

حَسَبتُ بَعضَ الَّذي ما زِلتَ تُعطيني

الكُتبُ تَشكُرُهُ عَنّا وَلا عَجَبٌ

ما تُشكَرُ السُحبُ إِلّا بِالبَساتينِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس