الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

أستودع الله في أظعانهم قمرا

أَستَودِعُ اللَهَ في أَظعانِهِم قَمَراً

إِلَيهِ لَو ضَلَّتِ الأَقمارُ يُحتَكَمُ

عِندي سُهادٌ وَعِندَ الهاجِرينَ كَرىً

فَاللَيلُ مُشتَرَكٌ بَيني وَبَينَهُمُ

بِأَيِّ وَجهٍ يَراني الناسُ بَعدُهُم

حَيّا وَيا أَسَفا إِن قُلتُ بَعدَهُمُ

أَبكي الَّذي زالَ عِندَ التاجِ دَولَتُهُ

إِذا بَكى الناسُ مَن زَلَّت بِهِ القَدَمُ

أَعزِز عَلَيَّ بِأَن ظَلَّت دِيارُهُمُ

تُسدى الهُمومُ بِها أَو تُندَبُ الهِمَمُ

وَما لَبِستُ دُموعَ العَينِ عاطِلَةً

إِلّا وَفَيضُ دَمي في رُدنِها عَلَمُ

إِن يَنهَدِم بِكُمُ لِلدَهرِ بَيتُ عُلاً

فَإِنَّ بَيتَ رِثائي لَيسسَ يَنهَدِمُ

مَعنىً مِنَ الكَرَمِ المَهجورِ فُزتُ بِهِ

وَفي الرِثاءِ لِمَن لا يُرتَجى كَرَمُ

وَكانَ حَقُّكُمُ لَو كانَ لي قِبَلٌ

أَن يَنصُرَ السَيفُ لا أَن يَنصُرَ القَلَمُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس