عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

غَادَرَنِي بِغَدْرِهِ

على هَجِير هَجْرِهِ

غَنِيَّ حُسْنٍ ما رَثَى

لِذي الهَوى وَفَقْرِهِ

صَبٌّ كَئيبٌ بَحْرُهُ

مِنْ ثَغْرِهِ ونَحْرِهِ

غَدا وَحَظُّ شِعْرِهِ

فِيهِ كَلَونِ شَعْرِهِ

أَفنى هَواهُ صَبْرَهُ

لَمَّا نَأى بِصَدْرِهِ

فَلَمْ يُحرّكْ في الهَوَى

لِسانَهُ بِذكْرِهِ

كَيْفَ يَذُوقُ عاشِقٌ

حَلَاوَةً في صَبْرِهِ

أَفْدِيهِ مِنْ غُصْنِ نَقاً

غَضِّ القوامِ نَضْرِهِ

يَميسُ في مُلوَّنٍ

مُبْتَسِماً عَنْ ثَغْرِهِ

فاعَجَبْ لِنَوْر زَهْرِهِ

وَاعْجَبْ لِنُورِ زُهْرِهِ

يا عاشِقونَ حَاذِروا

مِنْ غَدْرِهِ ومَكْرِهِ

وَطَرْفِهِ السَّاحِرِ مُذْ

شَكَكْتُمُ في أَمْرِهِ

يُريدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ

مِنْ أَرْضِكُمْ بِسحْرِهِ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف