الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

من للخلاف وللوفاق مسائلا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

مَنْ لِلخلافِ وَللوفاقِ مَسائلاً

وَخَصائِلاً أَوْ لِلْعُلى لَوْلاكُمُ

حَسْبُ المُرجِّي في المعادِ شَفاعةٌ

مِنْكُمْ ومِنْ قَبْلِ المعادِ نَداكُمُ

لَوْ أُطْلقَ اسْمُ النيّراتِ لما سَرَى

ذِهْنُ الّذي هُوَ سامعٌ لِسِواكُمُ

أو كانَ وَحْيٌ بَعْدَ أَحْمَدَ مُرْسلٌ

لبدتْ لَكُمْ آيٌ بِهِ وَعَلائِمُ

تَتَسابقُ الأذهانُ في إدْراكِكُمْ

وَيفوتُ أَسْبَقُهَا أَقلَّ مَداكُمُ

عُثْمانُ جَدّكُم وَذَلِكَ حَسْبهُ

وَكَفى وَذَلِكَ حَسْبُكُم وَكَفاكُمُ

لا أوْحَشَتْ شَمْسُ الشَّرِيعَةِ مِنْكُمُ

فَبقاؤُها مُتعلِّقٌ بِبقاكُمُ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف

تصنيفات القصيدة