الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

ألا ليت شعري ما درى الباب أنني

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَلا لَيتَ شِعري ما دَرى البابُ أَنَّني

إِلى البابِ سار أَو إِلى البابِ داخِلُ

وَلَو قَنِعَ الشُجعانُ بِالمَوتِ بَينَهُم

لأَعوَزَ في يَومِ الوَغى مَن يُقاتِلُ

فَما غفلَتي إِنّي مَعَ اليَومِ سائِرٌ

وَيا وَيلَتي إِنّي مَعَ الغَدِ واصِلُ

وَبَحرٍ عَدَت فيهِ عَنِ الدُرِّ لُجَّةٌ

وَأَبعَدَ فيهِ لِلسَلامَةِ ساحِلُ

أَلا لَيتَ لي جَهلاً بِهِ العَيشُ طَيِّبٌ

وَلا عَيشَ إِلّا عَيشُ مَن هُوَ جاهِلُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل