الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

يوم تكاثف غيمه فكأنه

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

يَوْمٌ تَكَاثَفَ غَيْمُهُ فَكَأَنَّهُ

دُونَ السَّماءِ دُخانُ غَيْمٍ أَخْضَرِ

وَالطلُّ مِثْلُ بُرادَةٍ مِنْ فِضَّةٍ

مَنْثُورةٍ في تُرْبَةٍ منْ عَنْبَرِ

وَالشَّمْسُ مِنْ خَلَلِ السَّحابِ كأنَّها

أَمةٌ تُعرِّضُ نَفْسَها لِلمُشْتَري

وَلديَّ صِرْفُ مُدامةٍ مَشْمُولةٍ

تَلْقَى الظَّلامَ بِوَجْهِ صُبْحٍ مُسْفِرِ

فَكأنَّها مِمَّا تُحبُّكَ أَقْسمَتْ

أَنْ لا تَطِيبَ لَنَا إذا لَمْ تَحْضُرِ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف

تصنيفات القصيدة