الديوان » العصر المملوكي » البوصيري »

فداؤك من إذا رمت امتنانا

فِدَاؤُكَ مَنْ إذَا رُمْتَ امْتِنانَا

عَلَيَّ لَهُ أَبَى إلاَّ امْتِنَاعَا

فَلاَ عِنْدِي لَهُ نِعَمٌ تُجَازَى

وَلا لِي عِنْدَهُ ذِمَمٌ تُرَاعَى

أبَاسِطُهُ وَأَحْذَرُهُ كَأَنِّي

أُمَارِسُ مِنْ خَلاَئِقِهِ السِّباعا

فلا أنا آمِنٌ مِنْهُ ضِرَاراً

ولاَ هُوَ آمِلٌ مِنِّي انْتِفَاعَا

فَلَسْتُ أَوُدُّهُ إلاَّ رِياءً

وَلَيْسَ يَوَدُّنِي إلاَّ خِدَاعَا

أَضَعْت حُقُوقَهُ وأَضَاعَ حَقِّي

فيالَكِ صُحْبَةً ذَهَبَتْ ضَيَاعَا

معلومات عن البوصيري

البوصيري

البوصيري

محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري (608 هـ - 696 هـ / 7 مارس 1213 - 1295) شاعر صنهاجي اشتهر بمدائحه النبوية. أشهر أعماله البردية المسماة "الكواكب الدرية في..

المزيد عن البوصيري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البوصيري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس