الديوان » العصر العثماني » ابن زاكور »

مد للسلوان أشراك النظر

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

مُدَّ للسلوان أَشْرَاكَ النَّظَرْ

في ابتهاجِ الروضِ مِنْ وَجْدِ المَطَرْ

وتلقَّ الأنسَ عن آسِ الرُّبى

وَارْوِ طَيَّ النَّوْرِ عن نشرِ السحَرْ

وارتشف ثغر أقاحٍ باسِماً

واصطَبِحْ بالطَّلِّ من كأسِ الزَّهَرْ

والْتَثِمْ وَجْهَ المُنَى مُسْتَبْشِراً

حيثُ رامَ الغُصْنُ تَقْبيلَ النَّهَرْ

وجَلاَ الوَرْدُ خُدوداً أُشْرِبَتْ

حُمْرَةَ العِقْيانِ مِنْ فَرْطِ الخفَرْ

وَانْبَرَى النِّسْرينُ يُهْدي ذَهَباً

في صِِحَافٍٍ مُفْرَغَاتٍ منْ دُرَرْ

وحَبَا الْخِِيرِِيُّ أنْفاسَ الصَّبَا

نَفَحَاتٍ أَنْشَرَتْ مَيْتَ الْفِكَرْ

وَانْتَشَى البُسْتَانُ منْ خَمْرِ الحَيَا

فاسْتَقاءَ النَّوْرُ منْ ذَاكَ السَّكَرْ

نَظَمَتْ فِي جيدِهِ أَنْدَاؤُهُ

عِقْدَ دُرٍّ كُلَّمَا مَاسَ انْتَشَرْ

قَيِّدِ الأَلْحَاظَ في بَهْجَتِهِ

وَاجْلُ غيْمَ الغَمِّ عَنْ شَمْسِِ الْعِبَرْ

واعْتَبِرْ بِالنَّوْرِ يَذْوي بَيْنَمَا

هُوَ مَعْشوقٌ لِشَمٍّ وَبَصَرْ

واشْكُرِ اللهَ عَلَى آلائِهِ

إِنَّمَا يَنْجَحُ سَعْياً مَنْ شَكَرْ

معلومات عن ابن زاكور

ابن زاكور

ابن زاكور

حمد بن قاسم بن محمد بن الواحد بن زاكور الفاسي أبو عبد الله، (1075 هـ - 1120 هـ / 1664 - 1708م). أديب فاس في عصره، مولده ووفاته فيها. له ديوان..

المزيد عن ابن زاكور

تصنيفات القصيدة