الديوان » العصر الجاهلي » النابغة الذبياني »

لا يبعد الله جيراناً تركتهم

لا يُبعِدَ اللَهُ جِيراناً تَرَكتُهُمُ

مِثلَ المَصابيحِ تَجلو لَيلَةَ الظُلَمِ

لا يَبرَمونَ إِذا ما الأُفقُ جَلَّلَهُ

بَردُ الشِتاءِ مِنَ الإِمحالِ كَالأَدَمِ

هُمُ المُلوكُ وَأَبناءُ المُلوكِ لَهُم

فَضلٌ عَلى الناسِ في اللَأواءِ وَالنِعَمِ

أَحلامُ عادٍ وَأَجسادٌ مُطَهَّرَةٌ

مِنَ المَعَقَّةِ وَالآفاتِ وَالإِثَمِ

معلومات عن النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض..

المزيد عن النابغة الذبياني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة النابغة الذبياني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس