الديوان » العصر الجاهلي » النابغة الذبياني »

ليهنئ بني ذبيان أن بلادهم

لِيَهنِئ بَني ذُبيانَ أَنَّ بِلادَهُم

خَلَت لَهُمُ مِن كُلِّ مَولى وَتابِعُ

سِوى أَسَدٍ يَحمونَها كُلَّ شارِقٍ

بِأَلفَي كَميٍّ ذي سِلاحٍ وَدارِعِ

قُعوداً عَلى آلِ الوَجيهِ وَلاحِقٍ

يُقيمونَ حَولِيّاتِها بِالمَقارِعِ

يَهُزّونَ أَرماحاً طِوالاً مُتونُها

بِأَيدٍ طِوالٍ عارِياتِ الأَشاجِعِ

فَدَع عَنكَ قَوماً لا عِتابَ عَلَيهِمُ

هُمُ أَلحَقوا عَبساً بِأَرضِ القَعاقِعِ

وَقَد عَسَرَت مِن دونِهِم بِأَكُفِّهِم

بَنو عامِرٍ عَسرَ المَخاضِ المَوانِعِ

فَما أَنا في سَهمٍ وَلا نَصرِ مالِكٍ

وَمَولاهُمُ عَبدِ اِبنِ سَعدٍ بِطامِعِ

إِذا نَزَلوا ذا ضَرغَدٍ فَعُتائِداً

يُغَنّيهِمُ فيها نَقيقُ الضَفادِعِ

قُعوداً لَدى أَبياتِهِم يَثمِدونَها

رَمى اللَهُ في تِلكَ الأُنوفِ الكَوانِعِ

معلومات عن النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض..

المزيد عن النابغة الذبياني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة النابغة الذبياني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس