الديوان » العصر الجاهلي » الخنساء »

كل امرئ بأثافي الدهر مرجوم

وقكُلُّ اِمرِئٍ بِأَثافي الدَهرِ مَرجومُ

وَكُلُّ بَيتٍ طَويلِ السَمكِ مَهدومُ

لا سوقَةٌ مِنهُمُ يَبقى وَلا مَلِكٌ

مِمَّن تَمَلَّكَهُ الأَحرارُ وَالرومُ

إِنَّ الحَوادِثَ لا يَبقى لِنائِبِها

إِلّا الإِلَهُ وَراسي الأَصلِ مَعلومُ

وَقَد أَتاني حَديثٌ غَيرُ ذي طِيَلٍ

مِن مَعشَرٍ رَأيُهُم قِدماً تَهاميمُ

إِنَّ الشَجاةَ الَّتي حَدَّثتُمُ اِعتَرَضَت

خَلفَ اللَها لَم تُسَوِّغها البَلاعيمُ

إِن كانَ صَخرٌ تَوَلّى فَالشَماتُ بِكُم

وَلَيسَ يَشمَتُ مَن كانَت لَهُ طومُ

مُرُّ الحَوادِثِ يَنقادُ الجَليدُ لَها

وَيَستَقيمُ لَها الهَيّابَةُ البومُ

قَد كانَ صَخراً جَليداً كامِلاً بَرِعاً

جَلدَ المَريرَةِ تُنميهِ السَلاجيمُ

فَأَصبَحَ اليَومَ في رَمسٍ لَدى جَدَثٍ

وَسطَ الضَريحِ عَلَيهِ التُربُ مَركومُ

تَاللَهِ أَنسى اِبنَ عَمروِ الخَيرِ ما نَطَقَت

حَمامَةٌ أَو جَرى في الغَمرِ عُلجومُ

أَقولُ صَخرٌ لَدى الأَجداثِ مَرمومُ

وَكَيفَ أَكتُمُهُ وَالدَمعُ مَسجومُ

معلومات عن الخنساء

الخنساء

الخنساء

تُماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُّلَمية، من بني سُليم، من قيس عيلان، من مضر. أشهر شواعر العرب، وأشعرهن على الإطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد..

المزيد عن الخنساء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الخنساء صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس