الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

لقد جدعت آذان كعب وعامر

لَقَد جُدِعَت آذانُ كَعبٍ وَعامِرٍ

بِقَتلِ اِبنِ عَبدٍ ثُمَّ خُرَّت أُنوفُها

فَوَلَّت نَطيحاً كَبشُها وَجُموعُها

ثُباتٍ عِزينَ ما تُلامُ صُفوفُها

وَحانَ اِبنُ عَبدٍ إِذ هَوى في رِماحِنا

كَذاكَ المَنايا حَينُها وَحُتوفُها

أُصَيبَت بِهِ فِهرٌ فَلا اِنجَبَرَت لَها

مَصائِبُ بادٍ حَرُّها وَشَفيفُها

وَبَعدُ فَلا تَنفَكُّ تَنزِلُ بَينَهُم

قَوارِعُ ذُلٍّ لا تُرَدُّ صُروفُها

وَأُخرى بِبَدرٍ خابَ فيها رَجاؤُهُم

فَلَم تُغنِ عَنها نَبلُها وَسُيوفُها

وَأُخرى وَشيكاً لَيسَ فيها تَحَوَّلٌ

يُصِمُّ المُنادي جَرسُها وَحَفيفُها

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس