الديوان » المخضرمون » الحطيئة »

لم تر عيني مثل عروة خلة

لَم تَرَ عَيني مِثلَ عُروَةَ خُلَّةً

وَمَولىً إِذا ما النَعلُ زَلَّ قِبالُها

وَأَنتَ اِمرُؤٌ نَجَّيتَني مِن عَظيمَةٍ

مَخوفٍ رَداها أَو شَديدٍ وَبالُها

وَمَجدٍ لِأَقوامٍ شَآهُم طَلَبتَهُ

بِنَفسِ كَريمٍ صَونُها وَاِبتِذالُها

وَأَحلى مِنَ التَمرِ الجَنِيِّ وَعِندَهُ

بَسالَةُ نَفسٍ إِن أُريدَ بَسالُها

وَأَقوَلُ مِن قُسٍّ وَأَمضى إِذا مَضى

مِنَ السَيفِ إِذ مَسَّ النُفوسَ نَكالُها

وَأُدمٍ كَأَرآمِ الظِباءِ وَهَبتَها

مَراسيلَ مَشدودٍ عَلَيها رِحالُها

معلومات عن الحطيئة

الحطيئة

الحطيئة

جرول بن أوس بن مالك العبسي، أبو مُليكة. شاعر مخضرم، أدرك الجاهلية والإسلام. كان هجاءاً عنيفاً، لم يكد يسلم من لسانه أحد. وهجا أمه واباه ونفسه. واكثر من هجاء الزبرقان بن..

المزيد عن الحطيئة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحطيئة صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس