الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

لا خير في المال أعطاه وأجمعه

لا خَيرَ في المالِ أُعطاهُ وَأَجمَعُهُ

إِذا عَريتُ فَمِمّا حُزتُ عُرّيتُ

وَما اِنتِفاعي إِذا أَصبَحتُ ذا فِرَةٍ

وَإِنَّما أَنا رِسلُ الضَرعِ صُرّيتُ

وَصاغَني اللَهُ مِن ماءٍ وَها أَنا ذا

كَالماءِ أَجري بِقَدرٍ كَيفَ جُرّيتُ

بُريتُ لِلأَمرِ لَم أَعرِف حَقائِقَهُ

فَلَيتَني مِن حِسابِ اللَهِ بُرّيتُ

أَرى خَيالَ إِزارٍ حَمَّهُ قَدَرٌ

ظَهَرتُ مِنهُ قَليلاً ثُمَّ وُرّيتُ

ما لي رَضيتُ بِما أَنكَرتُهُ زَمَناً

وَخِلتُني بِصُروفِ الدَهرِ ضُرّيتُ

فَهَل دَرى اللَيثُ إِذا ضَمَّ الرَجاجَ لَهُ

فَمٌ وَقُدِّرَ لِلشَدقَينِ تَهريتُ

كَأَنَّنا في قِفارٍ ضَلَّ سالِكُها

نَهجَ الطَريقِ وَما في القَومِ خَرّيتُ

لَو يَنطُقُ اللَيلُ نادى كَم فَرى ظُلَمي

فَجرٌ وَأُدلِجتُ في حاجٍ وَأُسريتُ

وَأَعملَتني رِجالٌ في مَآرِبِها

كَأَنَّني جَملٌ لِلإِنسِ أُبريتُ

لا يَصبِرونَ فَقيرٌ تَحتَ فاقَتِه

إِنَّ السَباريتَ جابَتها السَباريتُ

ناسٌ إِذا نَسَكوا عُدّوا مَلائِكَةً

وَإِن طَغَوا فَهُمُ جِنٌّ عَفاريتُ

لا تَطرِيَنّي فَلي نَفسٌ مُجَرَّبَةٌ

تُسِرُّ وَجداً إِذا بِالمَينِ أُطريتُ

وَإِن مُدِحتُ بِخَيرٍ لَيسَ مِن شِيَمي

حَسِبتُني بِقَبيحِ الذَمِّ فُرّيتُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس