الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

مر الزمان فأضحى في الثرى جسد

مَرَّ الزَمانُ فَأَضحى في الثَرى جَسَدٌ

فَهَل تَمَلّى رِجالٌ بِالمُلاواتِ

وَالروحُ أَرضِيَّةٌ في رَأيِ طائِفَةٍ

وَعِندَ قَومٍ تَرقّى في السَماواتِ

تَمضي عَلى هَيئَةِ الشَخصِ الَّذي سَكَنَت

فيهِ إِلى دارُ نُعمى أَو شَقاواتِ

وَكَونُها في طَريحِ الجِسمِ أَحوَجَها

إِلى مَلابِسَ عَنَّتها وَأَقواتِ

وَقُدرَةُ اللَهِ حَقٌّ لَيسَ يُعجِزُها

حَشرٌ لِخَلقٍ وَلا بَعثٌ لِأَمواتِ

فَاِعجَب لِعُلوِيَّةِ الأَجرامِ صامِتَةً

فيما يُقالُ ومِنها ذاتُ أَصواتِ

وَلا تُطيعَنَّ قَوماً ما دِيانَتَهُم

إِلّا اِحتِيالٌ عَلى أَخذِ الإِتاواتِ

وَإِنَّما حَمَّلَ التَوراةَ قارِئَها

كَسبُ الفَوائِدِ لا حُبُّ التِلاواتِ

إِنَّ الشَرائِعَ أَلقَت بَينَنا إَِحناً

وَأَودَعَتنا أَفانينَ العَداواتِ

وَهَل أُبيحَت نِساءُ القَومِ عَن عُرُضٍ

لِلعُربِ إِلّا بِأَحكامِ النُبُوّاتِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس