الديوان » العصر الجاهلي » تأبط شراً »

أغرك مني يا ابن فعلة علتي

أَغَرَّكَ مِنّي يا اِبنَ فَعلَةَ عِلَّتي

عَشِيَّةَ أَن رابَت عَلَيَّ رَوائِبي

وَمَوقِدِ نيرانِ ثَلاثٍ فَشَرُّها

وَأَلأَمُها أَوقَدتَها غَيرَ عازِبِ

سَلَبتَ سِلاحي بائِساً وَشَتَمتَني

فَيا خَيرَ مَسلوبٍ وَيا شَرَّ سالِبِ

فَإِن أَكُ لَم أَخضِبكَ فيها فَإِنَّها

نُيوبُ أَساويدٍ اشَولُ عَقارِبِ

وَيا رِكبَةَ الحَمراءِ يا شَرَّ رِكبَةٍ

وَكادَت تَكونُ شَرَّ رِكبَةِ راكِبِ

معلومات عن تأبط شراً

تأبط شراً

تأبط شراً

ثابت بن جابر بن سفيان، أبو زهير، الفهمي، من مضر. شاعر عدّاء، من فتاك العرب في الجاهلية. كان من أهل تهامة. شعره فحل، استفتح الضبي مفضلياته بقصيدة له، مطلعها:|#يا عيد مالك..

المزيد عن تأبط شراً

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تأبط شراً صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس