الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

إذا قيل غال الدهر شيئا فإنما

إِذا قيلَ غالَ الدَهرُ شَيئاً فَإِنَّما

يُرادُ إِلَهُ الدَهرِ وَالدَهرُ خادِمُ

وَمَولِدُ هَذي الشَمسِ أَعياكَ حَدُّهُ

وَخَبَّرَ لُبٌّ أَنَّهُ مُتَقادِمُ

وَأَيسَرُ كَونٍ تَحتَهُ كُلُّ عالمٍَ

وَلا تُدرِكُ الأَكوانَ جُردٌ صَلادِمُ

إِذا هِيَ مَرَّت لَم تَعُد وَوَراءَها

نَظائِرُ وَالأَوقاتُ ماضٍ وَقادِمُ

فَما آبَ مِنها بَعدَما غابَ غائِبٌ

وَلا يَعدَمُ الحينَ المُجَدَّدَ عادِمُ

كَأَنَّكَ أَودَعتَ التَماثيلَ أَنفُساً

وَأَنتَ عَلى التَفريطِ في ذاكَ نادِمُ

وَما آدَمٌ في مَذهَبِ العَقلِ واحِداً

وَلَكِنَّهُ عِندَ القِياسِ أَوادِمُ

تَخالَفَتِ الأَغراضُ ناسٍ وَذاكِرٌ

وَسالٍ وَمُشتاقٌ وَبانٍ وَهادِمُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس