الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

ألا فانعموا واحذروا في الحياة

أَلا فَاِنعَموا وَاِحذَروا في الحَياةِ

مُلِمّاً يُسَمّى مُزيلَ النَعَم

أَرى قَدَراً بَثَّ أَحداثَهُ

فَخَصَّ بِهِنَّ أُناساً وَعَم

وَإِنَّ القَنا حَمَلَتها الأَكُفُّ

لِطَعنِ الكُماةِ وَشَلَ النَعَم

فَلا تَأمَنوا الشَرَّ مِن صاحِبٍ

وَإِن كانَ خالاً لَكُم وَاِبنَ عَم

أَتَوكُم بِإِقبالِهِم وَالحُسامِ

فَشَدَّ بِهِ زاعِمٌ ما زَعَم

تَلَوا باطِلاً وَجَلَوا صارِماً

وَقالوا صَدَقنا فَقُلتُم نَعَم

أَفيقوا فَإِنَّ أَحاديثَهُم

ضِعافُ القَواعِدِ وَالمُدَّعَم

زَخارِفُ ما ثَبَتَت في العُقو

لِ عَمّى عَلَيكُم بِهِنَّ المُعَم

يَدولُ الزَمانُ لِغَيرِ الكِرامِ

وَتُضحي مَمالِكُ قَومٍ طُعَم

وَما تَشعُرُ الإِبلُ أَنَّ الرِكابَ

أُعِمَّت إِلى الرَملِ أَم لَم تُعَم

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس